الـمـصـباح .. مـجلـة نـوافـــــــــــــذ ثـقـافـيـة
للنشر .. شبكة المصباح الثقافية مجلة المصباح .. نوافذ ثقافية شارك معنا ..نرحب بكم ونتمنى لكم الفائدة وباب المشاركة مفتوح سجل معنا واكتب موضوعك ومشاركتك اهلا بكم
الـمـصـباح .. مـجلـة نـوافـــــــــــــذ ثـقـافـيـة
للنشر .. شبكة المصباح الثقافية مجلة المصباح .. نوافذ ثقافية شارك معنا ..نرحب بكم ونتمنى لكم الفائدة وباب المشاركة مفتوح سجل معنا واكتب موضوعك ومشاركتك اهلا بكم
الـمـصـباح .. مـجلـة نـوافـــــــــــــذ ثـقـافـيـة
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الـمـصـباح .. مـجلـة نـوافـــــــــــــذ ثـقـافـيـة أدبية منوعة
 
الرئيسيةدروب أدبيةالتسجيلدخول
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للموقع، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات،  كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في الموقع، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
كما يكنك إضافة مقالك عبر /  إتصل بنا /

 

  ميـــ ــلاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
للنشر

للنشر

المقالات : 707

 ميـــ ــلاد  Empty
مُساهمةموضوع: ميـــ ــلاد     ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مارس 29, 2013 10:48 pm

أيتها الحوريات اصطففن لأسرد عليكن قصة حبي والغريب
جهزن سكاكينكن لتقطعن أنسجة المجتمع المدمر بالقيود
وأجمعن كل خردة عفشٍ قديم
قدمن أوراقكن كعربون ساعة حبٍ جديدة
وميلاد عهدٍ جديد
فأنا قررت أن أسبقكن جميعاً إلى راحة الحب
وقررت أن أكتبكن جميعاً على ساحة الحرب
فمددنني فوق أرواحكن كثيراً ليأتي حبيبي
وقدمنني دون أي وثيقة زيفٍ إليه
دعين بنادق كل الرجال تغني بعرسي ولا تسبحن بمليون قطعة خوف
تجردن من خوفكن علينا
فلا أبي يقدر أن يرفع اليوم صوتاً
ولا جديَ المستكين
ولا ألف عصبة قومٍ ستنزاح باسم الفضيلة نحوي
لأن حبيبي سيمسكني في يديه لئلا تمس العيون يديّ
أنا قبلة التائهين
مزار الحروف
بكاء القصائد
ومليون عهدٍ سيُكتب فوق ضريحي
أنا لن أموت
فكل حروفي ستبقى
ورجفة كفي على قارعات الدفاتر تبقى
وصوتي سيبقى
وقصة حبي مع الرجل المستحيل ستبقى
تعالين عندي
وصفقن حين تغني زهرة اللازورد
فليس من العيبِ أن نحتفي بعروسٍ
نقلدها أجمل الأمنيات
وخضبن وجهي بماء حبيبيوآهٍ حبيبي
سأرتاد عالمك المستحيل
سأخلع كل طقوسِ القبيلةِوألبس حبك
لا شيء إلا حنيني وحبك
لا شيء إلا يقيني وقلبك
وتلك السماء ستشهد حتماً
بميلادِ عرسٍ جديدٍ
وميلاد عهدٍ جديدٍ
فيا صاحبات البكاء تعالين عندي
وجردن أنفسكن قليلاً
من الضيمِ والخوفِ والكائنات
فإني وُلِدت لألبسكن رداء المحبة
لا خوف في الحب
لا صغر في الحب
لا ازدراء
سنسمو مع الغيمِ
ننام على روعة الإتحادِ
ونحيا بأوردةِ العاشقين ..
تعالين عندي ......
ــــــــــــــ
هاجر البريكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://doroob.own0.com
للنشر

للنشر

المقالات : 707

 ميـــ ــلاد  Empty
مُساهمةموضوع: رد: ميـــ ــلاد     ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مارس 29, 2013 10:51 pm

:::::هاجر البريكي

قبل انطفاءِ الفجر
رغبة ورهبة ورجاء
؛
؛
؛
في الثانيةِ قبل الفجر
الليلُ يفترشُ الصباحَ حبيبةً :
ضمي اختصاراتِ الوجود بقبلةٍ
وعلى جناحِ الرغبةِ الموءودة الساقين
ضمي الأرض !
وحدي يرتبني المساءُ على فراشِ الحرفِ
لا أحدٌ يسامرُ فيَّ هذا الحزن
لا أحدٌ يمطُّ من شفتيَّ وهمَ القبلةِ الخرساءِ
وأنامُ تحت ملاءةِ الجرحِ العقيمِ
في الحلمِ ألقى قلبهُ المشتاق مع ليلي :
سأجيء يحملني انتظارُ الأمسِ
والقبلاتُ تمشي قبل موعدنا إليكِ
تتوسل الحربَ المدججةَ الجراح: فليبق لأجل حبيبةٍ باتت تهندم بين
أوردة السنين قصيدةً ثكلى.
وأجيءُ حيث لقاؤنا المعهود خلف الشمسِ
بين أفئدةِ المساء: سأعلم النسمات كيف تمر عند عناق لحظتنا
وتكتب عن هوى طفلينِ من زمنِ البكاءِ نشيدهم !
الليل يعرف كم أموت
والموت يعرف كم "أنا" عشقت أنايَ ووسدّت أشواقها الكبريت في قلبي .
وأنا حبيبتك الغريبة في بلاد الوهمِ أرمي حجةَ الأيامِ بين يديَّ حين أقوم !
الناس قد فرشت موائدَ حُبنا واستمطرت بين الزوارقِ رجفة النسيان.
لا يعرفون بأننا فوق احتضار النبض نبقى
في المآذنِ
في الطقوسِ الخضرِ
في وجعِ البيوتِ الخائفاتِ
وأنا وأنت بداية التكوينِ للحبِ الذي قد ضاع من زمن الفناء جئنا
من شحوبِ العمرِ
من وجدِ السماءِ
خضنا ألف حربٍ في سبيل الحب
ثم عُدنا
لا أنا لا أنتَ
عُدنا
بل فراديسُ البقاء !
والليل وحدي دون وجهك في الرصيف
أقتات من دمعِ الخريفِ حكايتي
مع سيد الحب المبجلِ :
أين أنت الآن ؟
هل ما زلت في أنفاسي البيضاء تحرس مقلتي
أنى استفاق الليل في عيني أراك !
تلك المواعيد القديمة قد بكت
شاخت وشاخ ضياؤها المجنون بالأشواقِ
هنا انسدلت وراء الجرح وانساب الهوى في راحتيها كيفما الأحلام تشرب من شتات الأمسِ أو مثل الظنون !
وأنا بكاء الياسمين على ضريح الحبرِ
يقتلني الرحيل
وحدي وهذا الليل يشرد في مسامات اللقاء المستحيل
الحلمُ يعصف بالزمان
وأنا وأنت نقوم من علياء هذا الحلم
نرشف حظنا في الحبِ :
من أي حظٍ نستعير لحافنا
ونضم أوردة المكان ؟!
الليل وحدي والصباح يمر من تحت السكوت
لا حديث سوى (سواي) وأنت !
خذني
أين ؟
لحيث لا جرحٌ يعفرُ وجهَ هذا الليل بالأنات .
وأنا ؟
ستنام في عيني, وتحرسنا السماء.
لكنهم قد يقتلون لقاءنا بالجمر, أو ببنادق العصيان !
سأضم وجهك في دمي, لن يقتلوك !
لكنني أبقى غريب.
وأنا غريبتك الحزينة , ضمني .
سأموت !
مت فيَّ , ليبقى الحب .
في الثالثة
قبل انطفاءِ الفجرِ
كان لقاؤنا
ما عدت وحدي !!
:::::
::::
::::
هاجر البريكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://doroob.own0.com
للنشر

للنشر

المقالات : 707

 ميـــ ــلاد  Empty
مُساهمةموضوع: ضَوْءٌ عَلَىَ سُلَّمِ اَلْحُلْمْ    ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مارس 29, 2013 10:52 pm

ضَوْءٌ

عَلَىَ سُلَّمِ اَلْحُلْمْ
ــــــــــــــ هاجر البريكي ــــــــــــــــ


وأضبط قلبي على دفةِ الوقتِ حين الرجاءِ :
سآتيك حلماً وئيداً يئنُ
على راحةِ التائهين سأمضي
أعلقني في جدارِ الأماني
وأصعد أهبط أصعد أبكي
وأنزل حيث امتهان الكرامة بالحبِ شاخَ !
يقولون حين تمطُّ فؤادي رسائلك الباقيات : صغيرةُ !
كنت صغيرةْ
تربتني زهرةُ الحيِّ فوق السطورِ
مدينة وهمٍ : سيأتي !!
تتالت فواصلُ هذي الجراح كثيراً أمامي
وما أنت تأتي
وما زلت أصعد حلماً وأبكي
تشيخُ الليالي الطوال بصدريَ ؛
صدري الذي زُفَّ للتِيهِ فيكْ .
تراءت أمام سماه يدايَ ؛
و قد لفَّها الموت قسراً ,
و ذابت على معطفِ الدربِ حين أتتكَ .
قديماً تعارك هذا المساء مع الحيِّ
قالوا : صغيرةْ !
وشف من الحزن قلبي : ستكبر عند انبلاج الحقيقة بالضوءِ حين يُحطم فيها الرجاء ,
ستكبر يوماً !
ومرت عجافُ السنين بقربي
تفتق من عمرها البوحُ شِعراً
رثاني طويلاً
تمزق فوق لحاء حياتي
غزتهُ الأكاذيبُ والوهمُ فأنساب حزناً غزيرا
أنا من حمتْ حبك المستحيل بـ (كُلي)
رعتهُ
إذ الناس تأكل نبضَ اشتهائي
سدنتُ جراحك بالصبرِ دوماً ؛
كـعهدي بقيت أحبك ..
حتى انتفضتُ من الغدرِ يوم قرأتُ بكفّيكَ وجهَ الجفاءْ .
وإني أموت
وأصنع تابوت هذا اللقاء الذي لم يتم بكفيَّ
أصنعهُ في انتهاءٍ
أحكُّ حكايتنا بالنقيضِ الذي ساورته السنين طويلاً بمعصم أنوائها
والرجاء
تحطَّم فيَّ الرجاء
كبرتُ
....
!
هاجر البريكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://doroob.own0.com
 
ميـــ ــلاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الـمـصـباح .. مـجلـة نـوافـــــــــــــذ ثـقـافـيـة :: دروب أدبـيــة :: > قصائد-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» شنطة سفر
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالأحد أبريل 17, 2016 10:04 pm من طرف للنشر

» ومازلتُ أُكابر
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالأحد أبريل 17, 2016 9:24 pm من طرف للنشر

» خطوة إلى الوراء
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالأحد أبريل 17, 2016 5:02 pm من طرف للنشر

» أنا والستارة الخجولة/ الشاعرة ميسا العباس
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالسبت مايو 23, 2015 12:50 pm من طرف للنشر

» الراهبة / مختار سعيدي
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالسبت مايو 23, 2015 12:42 pm من طرف للنشر

» حلم كأنت/ ميساء البشيتي
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالسبت مايو 23, 2015 12:38 pm من طرف للنشر

» هل أسري أو عرج برسول قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مايو 22, 2015 2:53 pm من طرف اسكن عيونى

» الذئاب /حنان علي
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مايو 22, 2015 12:46 pm من طرف للنشر

»  نحو نقد ادبي موضوعي /د انور غني الموسوي
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالجمعة مايو 22, 2015 12:14 pm من طرف للنشر

» ما المشاهد التي تستفيد منها الأمة في رحلة الإسراء
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالثلاثاء مايو 12, 2015 5:15 am من طرف اسكن عيونى

» تجليات المعراج
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالسبت مايو 02, 2015 9:55 am من طرف اسكن عيونى

» سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالأربعاء أبريل 29, 2015 8:36 pm من طرف اسكن عيونى

» ديوان عنترة بن شداد ? - 22 ق. هـ / ? - 601 م
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالثلاثاء أبريل 28, 2015 5:02 am من طرف للنشر

» قراءةٌ في رواية ديبورا ليفي (السّباحة إلى المنزل)
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالإثنين أبريل 27, 2015 11:20 pm من طرف للنشر

» ابو بدر ياسين حيدر في الميدان يرحب بكم
 ميـــ ــلاد  I_icon_minitimeالإثنين أبريل 27, 2015 11:00 pm من طرف للنشر

المواضيع الأكثر شعبية
عرض كتاب الأسطورة في الشعر العربي الحديث
المنهج الجمالي عند الغرب/هدى قزع
آخر ما توصل إليه العلم في نيل السعادة
شفرة دافينشي" تفضح اسرار لوحة "العشاء الاخير
الأدب المقارن /هدى قزع
شعر النقد الاجتماعي في العصر العباسي /هدى قزع
قصيدة ابن الرومي في رثاء مدينة البصرة
مفهوم الأدب عند الجاحظ في كتابه البيان والتبيين
عرض كتاب الأسلوب والأسلوبية للمسدي / هدى قزع
كتاب العربية نحو توصيف جديد في ضوء اللسانيات الحاسوبية / تأليف:أ.د.نهادالموسى
المواضيع الأكثر نشاطاً
ديوان عنترة بن شداد ? - 22 ق. هـ / ? - 601 م
موسوعة محمود درويش
رســــــــــــــــائل حب إلهيه
خلف النافذة الرمادية/ حسين خلف موسى
يسألوني عن وجعي وأنت وجعي
آخر ما توصل إليه العلم في نيل السعادة
قصيدة بعنوان بئسَ الهوى
قصيدتي الجديدة بعنوان: عرّابي
ألعبد سعيد
ميـــ ــلاد
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 33 بتاريخ الثلاثاء مارس 30, 2021 6:51 pm